ABOUT US
Synopsis
Extremely Noor was established in 2005 with a capital of BD50,000 to be among the promising art production companies and organizations in the Kingdom of Bahrain and the Arabian Gulf. We have far reaching ambitions and strengths to leave a tangible mark on the cultural and artistic world. Since the inception of our firm, we have been able to promote our activities in Abu Dhabi, United Arab Emirates with the support and backing of our embassy. Then, we launched our operations in our own homeland to be a dynamic business in the cultural and art production market and to occupy our prominent position among the local and Gulf cultural and art production organizations.
After seven years of intensive activities and precisely since 200s Extremely Noor has been able to expand and develop its operations outside the Kingdom following its success in the Bahrain market and opening up new prospects for the Bahraini, Gulf and Arab investors. So small medium and large companies and businesses found their golden opportunity to compete and to succeed in this curative market.
Extremely Noor has not spared any effort to penetrate the market and able to highlight and display the cultural and artistic identity in various ways and through dramatic, television and intellectual arts (through publishing books) and holding art exhibitions for local and international artists. This policy has enabled it to win the trust of officials, artists and innovators to lend its support to such talents and creative people by joining hands with our organization.
our hopes and ambitions have no limits and these include maintaining the good reputation enjoyed by our firm during the few years of its operations. We have already signed agreements between our firm and number of prominent Gulf artists to penetrate and expand cultural and art markets (TV, cinema and theatre productions) to offer to the general public the best performing arts and to provide quality works in the arts.
In 2006 Extremely Noor surprised the UAE audiences by presenting its first production entitled Adnan 2008, which was a patriotic operetta. One year later, we produced the first feature and documentary film entitled Khalifa" Since then, we have continued to produce intellectual and artistic works and published a number of books. In addition, we held a number of art exhibitions for well-known and talented painters so that we were able to occupy a prominent position among leading firms sponsoring the arts at the time when similar organizations stopped their support to artists and creative people.
Now after 8 years of continuous work in cultural and art productions, our firm is still going strong when others are no longer able to survive owing to the world financial crisis and the losses suffered in various cultural, trade and artistic sectors in the Kingdom of Bahrain and the Arabian Gulf region. Our survival and growth has been due in a great part to the continuous support by Tamkeen to small and medium size enterprises in the Kingdom of Bahrain.
نبذة عن المؤسسة
مؤسسة إكستريملي نور للإنتاج والتوزيع الفني تأسست في عام 2005م ، برأس مـال بلــــــغ (50000 ألف دينار بحريني) لتكون ضمن المؤسسات والشركات الإنتاجية الفنية الواعدة في مملكة البحرين والخليج العربي ، وطموحاتنا وإرادتنا وقوتنا في العطاء ، وإن كفاءتنا وقدرتنا في المجال الثقافي والفني هي أبعد من حيث ما وصلنا إليه ، حيث إستطاعت المؤسسة ومنذ عامها الأول الدخول إلى وسط الإنتاج الثقافي والفني والعمل على ترويج نشاطها بدءاً من دولة الإمارات العربية المتحدة (أبوظبي) بدعم ورعاية من سفارتنا ، ومن ثم رجوعنا إلى أرض الوطن لننطلق مرة أخرى في سوق الإنتاج الثقافي والفني ، كي يتسنى لنا أن نتبوأ مكانتا     المرموقة بين المؤسسات الإنتاجية والثقافية والفنية  البحرينية والخليجية والعربية والعالمية 
ومنذ ذلك الوقت و العمل الدؤوب متواصل وتحديداً منذ عام 2005م ، أرتأت المؤسسة  الإنتشار والتوزيع والتوسع في أعمالها الثقافية والفنية إلى خارج المملكة ، وخاصة بعد إحكام السيطرة على السوق البحريني وفتح آفاق جديدة لنا للإستثمار في المجال الإنتاج الثقافي 
 فوجدت المؤسسة  فرصتها الذهبية لتكون المنافسة هي الرائدة في اغتنام الفرص واقتناصها 
وإكستريملي نور لم تأخر جهدها في اقتحام ذلك السوق ، وبالفعل إستطاعت أن تكون المؤسسة المتميزة في إبراز الهوية الثقافية والفنية في مختلف الفنون المسرحية والسينمائية والتلفزيونية والفكرية (إصدار الكتب) وإقامة المعارض لإحتواء الفنانون والمبدعون محلياً ودولياً ، الأمر الذي مكنها من كسب ثقة المسئولين والفنانين والمبدعين ، من أجل الإخذ بيدها وفتح المجال لها لفرص إستثمارية جديدة لم تكن موجودة لولا صدق العمل المتواصل من قبل كافة العاملين مع الإدارة العاملة في المؤسسة  .
طموح كثيرة وكبيرة تدور في مخيلتنا ولكن على رأسها السمعة الطيبة التي إكتسبتها المؤسسة خلال سنوات عملها القليلة ، فقد أصبحت محط أنظار الفنانين البحرينين والخليجين  ، وهناك إتفاقيات حدثت بين المؤسسة وبعض فنانين الخليج العربي من أجل توسيع وإقتحام أسواق الإنتاج الثقافي والفني (التلفزيوني والسينمائي والمسرحي) وتقديم ماهو أفضل للجمهور الذي إعتاد على الفرجة والبحث عن الجودة والتشوق للأعمال الفنية الراقية، وهذا ما نسعى إلى تحققه بالفعل ، ففي عام 2006م فاجأت المؤسسة الوسط الفني والجمهور الإماراتي بإنتاجها الفني الأول وهو أوبريت وطني بعنوان (عدنان 2008) وبعدها بعام إنتاج الفيلم الإستعراضي الروائي الوثائقي (خليفة) وإلى اليوم والمؤسسة تنتج من الأعمال الثقافية والفنية  وتصدر من الكتب الفكرية وتقيم المعارض للفنانين وتشارك في الفعاليات المحلية والدولية مما يؤهلها إلى أن تتبؤا مكانتها التي تسمو إليها ، وقد جاءت تلك المفاجأت في وقت كان الناس متعطشون لتنوع الثقافات والفنون ، وتوقف أكبر عدد من الفنانين في وقت الذي كانت فيه المؤسسات الإنتاجية الدرامية شبه متوقف
والآن وبعد ثلة من سنوات من الجهد والعناء في إنتاج الأعمال الثقافية والوطنية والفنية  ، فما زالت المؤسسة صامدة في الوقت الذي تساقطت فيه معظم مؤسسات الإنتاج الدرامي ، وذلك بفعل الظروف وأيضاً بفعل الأزمة المالية العالمية وما أحدثته من خسائر في كافة القطاعات التجارية والثقافية والفنية ويرجع الفضل في صمود مؤسسة إكستريملي نور للتوزيع والإنتاج الفني في تواصلها المستمر  للإنتاج الثقافي والفني لسبب سمعتها الطيبة  وحكمة إدارته
  All rights reserved © Extremely Noor